ورشة مستلزمات وتكلفة الجباية الواقع والرؤية المستقبلي

كتب بواسطة: Super User. Posted in البحوث والمعلومات

نظمت إدارة البحوث والمعلومات بالتعاون مع أمانة الزكاة ولاية الجزيرة الورشة النوعية بعنوان مستلزمات وتكلفة الجباية الواقع والرؤية المستقبلي تحت رعاية الأخ: الأمين العام لديوان الزكاة وإشراف: مدير عام معهد علوم  الزكاة و أمين زكاة ولاية الجزيرة الزمان: الأربعاء 4  جمادي الأول  1438هـ   يوافقه  1 فبراير 2017م. حيث خاطب الجلسة الافتتاحية الأستاذ/ محمد عبد الرازق مختار الأمين العام لديوان الزكاة والبروفسيور عبد المنعم محمد علي مدير عام المعهد قدمت في الورشة ورقة بعنوان مستلزمات وتكلفة الجباية الواقع والرؤية المستقبلي

اعداد الأستاذ/عبد الرحمن محمد الحسن ـ أمين ديوان الزكاة ولاية النيل الأبيض والأستاذ/عمر علي مالك ـ مدير تخطيط الجباية ـ ولاية الجزيرة والأستاذ/ الهادي محمد أحمد ـ مدير تخطيط الجباية ـ ولاية القضارف والأستاذ/ محمود موسي ـ مدير المراجعة والتفتيش ـ ولاية القضارف الأستاذ/ محمد محجوب محمد أحمد ـ مدير الإحصاء والمعلومات ـ ولاية الجزيرة إشراف وتقديم/   د. تاج السر ميرغني أحميدي - أمين ديوان الزكاة ولاية الجزيرة وترأس جلسات الورشة الاستاذ/ محمد الزين النقر مدير العام لإدارة تخطيط الجباية وتم التداول النقاش حول الورقة من قبل الحضور بصورة كبيرة وفي ختام الورشة قدم البيان الختامي والتوصيات والتي تمثلت في الاتي:

البيان الختامي والتوصيات

مقدمة

قال تعالى:  يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَلاَ تَيَمَّمُواْ الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنفِقُونَ وَلَسْتُم بِآخِذِيهِ إِلاَّ أَن تُغْمِضُواْ فِيهِ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ   سورة البقرة  :الآية 267.

      مستلزمات ومصروفات جباية الأوعية العينية (الزروع والأنعام) هي تلك المستلزمات التي يقوم بتوفيرها ديوان الزكاة للزكاة العينية، حتى تصل إلى مكان حفظها تمهيداً لتوزيعها، وهي:

(1)  مستلزمات وعاء الزروع: الجولات، التعبئة، الغربلة، العتالة، الترحيل، التخزين، ونقلها لمستحقيها.

(2)  مسلتزمات وعاء الأنعام: العلف – أجرة الراعي – السقاية – والرعاية البيطرية، ومصاريف التسويق، إذا لزم الأمر. 

      وقد بذلت ولايات تلك الأوعية جهودها في جباية القمح والذرة في موسمي 2015 – 2016م لضبط تلك المستلزمات حسب ما ورد في القرار الصادر عن الأمين العام لديوان الزكاة السابق في العام 2012م، والذي حدد مستلزمات جباية الزروع بـ 7%، والأنعام بـ 5%، ولكن تعذر ذلك حيث بلغت نسبة جباية القمح حوالي 13%.

      ولأهمية  الأمر  قاد ديوان الزكاة بولاية الجزيرة مبادرة أثناء الاجتماعات بالأمانة والمكاتب لتأثيره على المصارف الشرعية، وشكلت لجنة بولاية الجزيرة لدراسة الأمر في الجانب المروي، والاستعانة بأمانة زكاة ولاية النيل الأبيض، وولاية القضارف، لإكمال الدراسة في جانبها المطري، لإخضاع الموضوع لدراسة علمية وواقعية واسعة.

      وقد طرحت الدراسة قراءة للمتغيرات في أسعار عناصر المستلزمات والزيادات التي حدثت في أسعار المحاصيل ونسبة الصرف، وقدمت مقترحات بالحلول قضت بتحميل ما يشابه بند العاملين عليها من بنود على هذا المصرف، وتحميل ما يشابه التسيير  على التسيير، وفي ذلك معالجة فعلية لمشكلة المستلزمات. 

      وقد وجه الأمين العام لديوان الزكاة معهد علوم الزكاة بترتيب قيام ورشة نوعية للموضوع المذكور.

     

دواعي وأهداف الورشة :

(1)  إعادة النظر في منشور  لوازم الجباية الصادر عن الأمين العام  في سنة 2012م، والذي حدد مستلزمات جباية الزروع بـ 7%، والأنعام بـ 5%، لتوفيق أمر الزيادة الكبيرة في أسعار عناصر التكلفة والزيادات التي حدثت في أسعار المحاصيل.

(2)  الإسراع في معالجة أمر مستلزمات الجباية لأنه يخلف آثارا سالبة على المصارف الشرعية.

(3)  تحديد رؤية محاسبية واضحة لتحميل مستلزمات الجباية على المصارف الشرعية (العاملين عليها)، وميزانية التسيير.

وقد خاطب الحضور في الجلسة الافتتاحية كل من:

1.    مولانا/ محمد عبد الرازق مختار- الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي.

2.    أ. د. عبد المنعم محمد علي إدريس- مدير عام معهد علوم الزكاة.

الأوراق العلمية:  قُدمت في الورشة ورقة واحدة بعنوان:

                             مستلزمات وتكلفة الجباية الواقع والرؤية المستقبلية.

الإعـــداد:

1.    الأستاذ/عبد الرحمن محمد الحسن ـ أمين ديوان الزكاة ولاية النيل الأبيض.

2.    الأستاذ/عمر علي مالك ـ مدير تخطيط الجباية ـ ولاية الجزيرة.

3.    الأستاذ/ الهادي محمد أحمد ـ مدير تخطيط الجباية ـ ولاية القضارف.

4.    الأستاذ/ محمود موسي ـ مدير المراجعة والتفتيش ـ ولاية القضارف.

5.    الأستاذ/ محمد محجوب محمد أحمد ـ مدير الإحصاء والمعلومات ـ ولاية الجزيرة.

إشراف وتقديم:  د.تاج السر ميرغني أحميدي - أمين ديوان الزكاة ولاية الجزيرة.

المشاركون:

(1)  مدير عام الموارد المالية والبشرية – ديوان الزكاة. 

(2) مدير عام معهد علوم الزكاة.

(3)  مدير عام تخطيط الجباية – ديوان الزكاة.

(4)  مدير عام المصارف – ديوان الزكاة.

(5) مدير عام حطاب الزكاة والإعلام – ديوان الزكاة.

(6)  مدير عام الإحصاء والمعلومات – ديوان الزكاة.

(7) مدير إدارة البحوث والمعلومات – معهد علوم الزكاة. 

(8)  أمناء الزكاة بالولايات.

(9)  ممثل إدارة العامة لتخطيط الجباية بديوان الزكاة .

(10)   مدير الجباية بزكاة ولاية الخرطوم.

(11)   أمين زكاة المغتربين.

(12)   أمين زكاة الشركات الاتحادية.

(13)            مدير زكاة الشركات ولاية الخرطوم.

(14)            ممثلان من خبراء الزكاة.

(15)            مدير الإدارة المالية والإدارية – معهد علوم الزكاة.

(16)            مدير العلاقات الخارجية والإعلام – معهد علوم الزكاة.

(17)    مدير إدارة المشروعات الصغيرة وتنمية المجتمع – معهد علوم الزكاة.

(18)            مدير إدارة التدريب وتنمية المجتمع – معهد علوم الزكاة.

(19)            مساعد مدير إدارة البحوث والمعلومات – معهد علوم الزكاة.

الحلول المطروحة:

المقترح الأول: الإبقاء علي نسب منشور مستلزمات الجباية بنسبه الحالية 7% للزروع، 5% للأنعام مع توطين البنود المتشابهة بموازنة التسيير والعاملين عليها بعد إجراء الإضافات المناسبة للاعتمادات وذلك وفقاً للآتي (كمثال):

أ. استيعاب بند أجرة مناديب التحصيل في اعتمادات بند العاملين عليها (مثال).

ب. استيعاب بند الإيجارات والوقود والإعاشة والحماية ومصرفات الهاتف والإنترنت ضمن اعتمادات التسيير.

ج. استيعاب بند تأسيس نقاط التحصيل ضمن اعتمادات المباني والإنشاءات.

أما المقترح الثاني: فهو اعتماد نسبة يتفق حولها تسمي الصرف الإداري وتشمل بنود التسيير وبنود مستلزمات الجباية، ويتم خصمها من جملة الجباية على أن يغطى العجز من الأمانة العامة لديوان الزكاة في إطار النظرة والمعالجة الكلية.

التوصيات:

وقد خرجت الورشة بجملة من التوصيات، نعرض أهمها في الآتي:

(1)           العمل على امتلاك أسطول نقل بحالة جيدة والتخلص من (اللواري) القديمة كثيرة الأعطال من الموجودة حاليا، وتوفير عربات حمولة (5) طن فما فوق، لخفض كلفة الإيجار والوقود.

(2)           الإسراع في تنفيذ مقترح قطاعات الولاية والقطاعات الجغرافية (للولايات) لتقليل تكاليف الجباية.

(3)           الإسراع في قفل المواسم قدر الإمكان بانتهاء موسم الجباية.

(4)           عمل آلية لفصل الأعباء الإدارية وفصل التداخل بين عمل الجباية والمصارف.

(5)           تحديد معايير واضحة لبناء استحقاقات فئات تحصيل الجوال، والتحصيل بالوكالة، والعمل علي إدراجها ضمن اعتمادات العاملين عليها، عن طريق الاعتمادات الإضافية  من وفر الجباية باعتبار أن البند (فئة التحصيل) يزيد مع مستوىات الجباية.

(6)           إحكام وضبط خطة الجباية، والسعي لأدراجها بصورها التقديرية عند إعداد الموازنة السنوية.

(7)           استنفار كل العاملين في مواسم الجباية.

(8)           إعادة تحميل فئات تحصيل الذرة كنسبة تصاعدية، تزيد بزيادة معدلات التحصيل (جباية الذرة).

(9)              التوزيع الفوري للذرة وبصفة خاصة حصص الخلاوي، والنسبة المتروكة في القرى.

(10)        إحكام وضبط صرف الوقود حيث اتضح أن النصيب الأكبر يذهب للصرف الإداري بأمانة الولاية.

(11)        السعي لإكمال خطة إنشاء المخازن بالمحليات.

(12)        ضرورة الإسراع في معالجة أمر مستلزمات الجباية لأنه يخلف آثارا سالبة على المصارف الشرعية.

(13)        تحديد رؤية محاسبية واضحة لتحميل مستلزمات الجباية على المصارف الشرعية، الالتزام بالمعالجة المحاسبية الواردة في المنشورات.

(14)        إدخال ملاحظات حضور الورشة في الورقة لتنقح وتقدم موازيةً لها ورقة شرعية للنظر في المستجدات في ورشة مفتوحة، ومن ثمَّ تكوين لجنة لوضع آلية خارطة طريق  لتنفيذ توصيات الورشة المفتوحة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث